المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : من هى ايلين ج هوايت ؟؟؟



الشيخ ابراهيم
08-05-2012, 12:08 AM
اْلن ج. هوايت مريضة بالصرع تدعئ البنؤة وتهين وتجدف على المسيح
في كتاب ( ايمان الادفنتست السبتيين ) يوجد فصل كامل تحدث عن هذه السيدة مواضحا مكانتها ومكانة كتبها في وسط الكنيسة ، وقد افرد لها الكتاب اكثر من 25 صفحة لهذا الفصل محاولة اثبات صدق نبؤاتها وما كتبته وما علمت ونادت به ،
ولنعرف ما هى مكانة اْلين هوايت في كنيسة الادفنتست نقراء ما جاء في كتاب ( الكتاب يتكلم ) صفحة رقم 75 يقول " نعم كنيسة الادفنتست السبتيين تومن بان السيدة الين هوايت مارسة هبه النبوة الحقيقية " وايضا في كتاب ( ايمان الادفنتست السبتيين ) والفصل رقم 17 والصفحة رقم 366 يقول " ان حدى عطايا الروح القدس هى موهبه النبوءة ...وقد تجلت في خدمة الين هوايت " وفي نفس الكتاب ( ايمان الادفنتست السبتيين ) والصفحة رقم 379 يقول " روح النوءة في كنيسة الادفنتست السبتيين . كان روح النبوءة نشيطا في خدمة الين هوايت "...اذن نحن امام اعترافات واضحة وصريحة لاتقبل الشك او التغيير في اعتراف كنيسة الادفنتست ان السيدة الين هوايت هى ( نبية ورسولة من الرب للكنيسة ) .
والسؤال هل الين هوايت وافقت على ان يلقبها الناس بهذا القب ( نبية ) ؟؟؟ الاجابة نعم ، وهذا ما جاء ايضا في كتاب ( ايمان الادفنتست السبتيين ) يقول الكتاب في صفحة رقم 380 " لم تتاخذ الين هوايت ابدا لقب نبية ، لكنها لم تمانع عندما دعاها الاخرون به ، فهى تشرح قائلة سئلت في شبابي هل انت نبية ؟؟ وكنت اجيب انى رسولة الرب....واذا داعنى اخرون بهذا الاسم فلست اجادلهم في ذلك " . اذن نحن الان امام تصريح الين هوايت عن نفسها انها نبية ورسولة من الرب .
ماذا تقول الين هوايت عن نفسها وكتبها ؟؟ الاجابة نجدها ايضا في نفس الكتاب ( ايمان الادفنتست السبتيين ) والصفحة رقم 386 تقول " لا يعطي الكتاب المقدس الا اهتماما قليلا من اجل ذلك اعطى الرب نورا اقل ليقود الناس الى النور الاعظم " . اذن نلاحظ انها تقول عن الكتاب المقدس انه نور وهذا جيد جدا لكنها في ذات الوقت تقول عن كتبها ايضا انه نور . اى انها تريد ان تقول ان لهما نفس وذات المصدر الواحد وهو الله .وهنا نرى محاولة خطيرة منها لوضع كتبها على ذات نفس قدم المساواة مع الكتاب المقدس و ان كان بطريقة لا يلاحظها البسطاء وغير المدققين .
لكن الى اى مدى رفع الادفنتست من مكانة السيدة الين هوايت . لنرى ذلك من خلال كتابهم ( ايمان الادفنتست السبتيين ) حيث يقول الكتاب في الصفحة رقم 377 " يعمل الانبياء اللاحقون لعهد الكتاب المقدس ( مثل الين هوايت ) كما عمل انبياء مثل ناثان وجاد واساف وشميعا وعزريا واليعازر واخيا ......ويوحنا المعمدان ...الذين عاشوا في زمن الكتاب لكن شهادتهم لم تكون ابدا جزء من الكتاب المقدس " ..وهنا نلاحظ امران في منتهى الخطورة الاول هو محاولة وضع الين هوايت في نفس مكانة هولاء الناس ومنهم يوحنا المعمدان ، الثانى هو كذبهم في القول ان هولاء لم تكون شهاداتهم ابدا جزء من الكتاب . كلا والف كلا هذا كذب فاضح وممقوت فشهادة يوحنا المعمدان الى كتبت في الاناجيل كلها عن المسيح كيف يمكن ان يقال عنها انها ليست جزء من الكتاب المقدس .حتى ان لم يكون هو من كتبها بنفسه لكن الروح القدس قام بكتبتها عن طريق التلاميذ . اذن نحن امام محاولة خطيرة جدا للتلاعب بعقول البسطاء والسلماء من الذين يقرءون الكلام ويقبلونة بسهولة بدون تفتيش عن ما يقصده الكاتب من وراءه . وهنا يتضح جليا ان قصد وهدف الكاتب هو مساواة الين هوايت في نبوءتها مع كل هولاء العظماء الذين ذكر الكتاب المقدس بالوحى الالهى اسماءهم . اذن هذا هو مقدار مكانة الين هوايت وكتبها لدئ نفوس السبتيين ولا يستطيع احد ان ينكر هذا الكلام الصريح انهم يعتبرونها نبية ورسولة بل واعتبروا كلامها مكمل للكتاب المقدس ايضا. وهذا ما جاء في نفس الكتاب ( ايمان الادفنتست السبتيين ) والصفحة رقم 376 حيث يقول " لنفرض اننا على اهبة البدء برحلة بحرية . يعطينا مالك المركب كتاب ارشادات القيادة . مخبرا ايانا انه يحوى تعليمات كافية لكامل رحلتنا ، واننا اذا عملنا بموجبها نصل بسلام الى بر الامان ، فنشرع الشراع ونفتح كتابنا لنتعلم محتوياته ، نجد ان مؤلفة يحدد المبادئ العامة لتوجيهنا في سفرنا ويرشدنا الى كل ما يمكن عمله ، مقدرا مختلف الطؤاري التى قد تنشاْ حتى النهاية ، لكنه يخبرنا ايضا ان الجزء الاخير من رحلتنا سوف يكون خطرا على نحو خاص . لكن من اجل هذا الجزء من الرحلة زوتكم ربانا سيلتقيكم ويعطيكم من التوجيهات ما تمليه الظروف والاخطار المحيطة واليه يجب ان تلتفتوا، بهذه التوجيهات نبلغ الاوقات الحرجة المشار اليها ويظهر القبطان وفقا للوعد لكن بعض من طاقم المركب يقوم ضده عندما يقدم خدماتة يقولون عندنا كتاب التوجيهات الاصلي وهذا يكفينا عليه وحده نعتمد ولا نريد منك شي . انتهى "....
هنا نرى كارثة حقيقية بكل ما تعنيه الكلمة فالكاتب هنا بدون ان يدرى اهان الله ، واهان الكتاب المقدس ، واهان كل المسيحيين غير السبتيين . فلقد اهان الله بان ادعئ انه اعطى الناس كتاب ناقص لا يوجد به ما يشرح كل الامور التى قد تاتى فجاة على شعبه مما اضطر الله ان يرسل لهم قبطانا ( الين هوايت ) ليرشدهم الى نهاية الرحلة باماْن حسب ما تقتضيه باقي ظروف الرحلة ، انها اهانة جثيمة لله لا يمكن السكوت عنها ، انها اهانة للكتاب المقدس ان يدعئ شخص انه كتاب ناقص نحتاج معه الى قبطانا او نبية حتى نستطيع بها ومن خلال ارشادتها ان نكمل رحلتنا الى بر الامان ، والسؤال اين ورد ذكر هذه النبية تحديدا باسمها في الكتاب المقدس ؟؟ وهل هذا الاله عاجز عن ان يكتب ما كتبته هذه النبيه ؟؟ و هل هذا الاله لم يكون يعرف ما سوف يحدث لشعبه في الايام الاخيرة ليكتبه لهم في كتابه وانتظر حتى يرسل لهم هذه النبيه ؟؟ وهل معنى هذا ان كل من لا يومن بالاخت هوايت هو هالك لامحالة لانه لا يسمع كلام القبطان ؟؟ انه مثل شيطانى يقصد كاتبه ان يضع الين هوايت في نفس المكانة مع الكتاب المقدس العظيم حتى يضطر الناس لسماع كلامها ثم من يقوم الشيطان بوضع ما يرغب فيه من سموم عن طريقها لشعب الله لانه كان من المستحيل عليه ان يضع سمومه داخل الكتاب المقدس .
فالكاتب يقصد من هذا المثل ان يقول بصورة مبهمة ان كتاب ارشادات الرحلة الذى اعطاه الربان للناس هو الكتاب المقدس الذى اعطاه الله للبشر وان هذا الكتاب في وقت ما هو اخر الرحلة يعنى الايام الاخيرة سوف ينتهى دوره ولابد من سماع كلام الربان يعنى الين هوايت لان الكتاب لا يذكر كل الامور التى سوف تحدث في اخر الرحلة لهذا لابد من اتباع تعليمات الربان الين هوايت حتى نصل الى بر الامان . اى تجديف اعظم من هذا على الكتاب المقدس ؟؟ من من الادفنتست الان يستطيع ان يقول نحن نومن ان الكتاب المقدس فقط كافي لنا في رحلة الحياة واننا معه لا نحتاج الى كتب اى شخص اخر ؟؟
الكارثة ان الادفنتست اعطوا الين هوايت نفس القاب الله . وهذا نجده في كتاب ( ايمان الادفنتست السبتيين ) والصفحة رقم 374 يقول " هكذا يمكن ان يشير تعبير روح النبوءة الى 1 – الروح القدس ملهما النبي بوحى من الله 2- الى عملية موهبة النبوءة 3- الى وسيط النبوءة ذاتة " ..هنا نرى ان هذا القب يمكن ان يطلق على الروح القدس وفي نفس الوقت يطلق على البشر وقد اطلقوه على الين هوايت . انها مصيبة بكل ما تعنيه الكلمة فكيف يمكن ان ياخذ انسان مهما كان لقب من القاب الروح القدس الذى هو الله نفسه ؟؟؟ واين ورد مثل هذا القب في الكتاب المقدس مرتبطا بانسان مهما كان ؟؟؟ هل هناك اى من التلاميذ او الرسل او كتابه الوحى اخذ هذا اللقب ؟؟؟ كيف يمكن ان يشترك البشر مع الروح القدس في صفة ولقب واحد ؟؟؟
والدليل على اعتبار الادفنتست نبية بكل ما تعنيه الكلمة موجود في نفس الكتاب ( ايمان الادفنتست السبتيين ) و في الصفحة رقم 368و369 حيث يقول " النبي في الكتاب المقدس هو من يقبل اتصالات من الله وينقلها الى شعبه " وهذا طبعا ما حدث مع الين هوايت عن طريق اكثر من 2000 رؤية راتهم ونقلتهم الى الناس بزعم انهم من الله ، ويتضح هذا في صفحة 369 يقول " الرائي من العبرية رايح للدلالة على الشخص الذى اعطى موهبة النبوءة . وكلمتا نبي ورائي وثيقتا القرب .." وفي مجلة الرجاء التى يطبعها ويقوم عليها كنيسة الادفنتست السبتيين في مصر تقول في عددها الصادر في يناير 2006 في صفحة رقم 3 تحت عنوان ( يعتقد الادفنتست السبتيين ) والبند رقم 13 " يعتقدون ان هذه الموهبه ( النبوءة ) تجلت في حياة وخدمة السيدة الين هوايت " ..
والان ناتى الى الدليل على ان ايلين هوايت كانت مريضة بالصرع وهذه الادالة من داخل كتب الادفنتست انفسهم و ما كتبوه عنها.

بعد التحاق ايلين هوايت بالمدرسة بثلاث سنوات وهى في سن التاسعة من عمرها . اصيبت و هى في الطريق الى المدرسة بحجر القاه زملائها بالمدرسة فسقط على وجهة من الناحية اليسري . فحدثت لها اصابات شديدة حيث كسر انفها و تشوة وجهة ودخلت في حالة من الغيبوبة استمرت ثلاثة اسابيع كاملة . مما اصابها بامراض عديدة في جهازها العصبي واصيبت بمجموعة من التعقيدات منعتها من الاستمرار في الدراسة . و على مايبدو انها بسبب اصابتها في الجهاز العصبي اصيبت بنوع من انواع الصرع مما عرض حياتها للخطر الشديد . لكن في سنة 1948 ادعت ايلين هوايت انها شاهدت روئ و اعلانات من الله . وقتها كانت ايلين هوايت تحضر اجتماعات مع مجموعة صغيرة تسمي نفسها المجيئيين . و من هذا التاريخ فصاعدا اصبحت ايلين هوايت اهم شخصية في هذه الجماعة حيث اعتبروها نبية ملهمة من الله و انها تتلاقي اعلانات سماوية خاصة بالكنيسة . و المشكلة ان الاوصاف التى وصفت بها ايلين هوايت من خلال المقربين منها والذين تحدثوا عن حالتها اثناء تلقي الوحى المزعوم اوصاف لا يمكن ان تنطبق الى على شخص مريض بالصراع ولم نرى او نسمع عن اى واحد من الرسل او الانبياء في الكتاب المقدس كان يعنى من نفس هذه الحالة اثناء تلقية الوحى مما يثبت ان مصدر وحى ايلين هوايت يختلف تماما عن مصدر وحى الانبياء والرسل في الكتاب المقدس . فان كان وحى الانبياء والرسل من الله فمن اين كان وحى ايلين هوايت ؟؟
في كتاب " نبية الايام الاخيرة " الذى يوزع من كنيسة الادفنتست السبتيين وقد اعطانى نسخة منه احد قساوسة الادفنتست في مصر والكتاب موجود ايضا على موقع ( انذار ) التابع للاستاذ جلال دوس المنشق عن الادفنتست السبتيين ابن احد اهم قساوستهم المعروف القس هلال دوس . يقول الكتاب واصفا حالة ايلين هوايت اثناء تلاقية للوحى المزعوم بلسان السيدة مرثا أمادون التى حضرت عدة مرات تلك الرؤى المزعومة حيث تقول السيدة مرثا امادون ( أنا ممن راقبوها كثيراً وهى في الرؤيا وأعرف المجموعة التى تحضر معها في العادة وجميعهم ذو قوة ملاحظة وإيمان بما تقوم به وكنت أتساءل كثيراً: لماذا لم يُعطَ وصفاً أكثر حيوية للمناظر التى حدثت؟ كانت عيناها مفتوحتين في الرؤيا. لم يكن هناك نَفَس، لكن حركات كتفيها وذراعيها ويديها كانت رشيقة تعبّر عما كانت تراه. كان مستحيلاً على أي شخص آخر أن يحرك يديها أو ذراعيها. وكثيراً ما كانت تنطق بالكلمات فرادى، وأحياناً بجُمَل تعبر لمن حولها عن طبيعة المنظر الذي تراه سواء سماوى أو أرضى ). والشاهد الثانى شخص اسمه جورج بطلر من أتباع هذه الطائفة قد شاهدها في مناسبات عديدة يقول ( في سنة 1874م أعطيت إيلين هوايت هذه الرؤى طيلة ثلاثين سنة تقريباً، وكانت تكثر تارة وتقل تارة أخرى، وشهدها الكثيرون. و في الغالب كان الحاضرون من المؤمنين بها وغير المؤمنين على السواء .وهى تحدث عامة -ولكن ليس دائماً- في مواسم الاهتمام الدينى الجادة حيث يكون روح الله حاضراً بشكل خاص. وقال أيضاً في وصفه لها يتوقف تنفسها تماماً وهى في الرؤيا ولا يفلت من منخاريها أو شفتيها أي نفس وهى على هذا الحال.{ وقال أيضاً }كثيراً ما تفقد قوتها مؤقتاً فتتكئ أو تجلس ولكن فيما عدا ذلك تكون واقفة. إنها تحرك ذراعيها برشاقة ) الشاهد الثالث هو زوجها جايمز هوايت يعلق على رؤاها المزعومة قائلاً ( عند خروجها من الرؤيا سواء بالنهار أو بالليل في غرفة جيدة الإنارة يكون كل شئ حالك الظلمة "بالنسبة لها" ثم تعود قدرتها على تمييز حتى ألمع الأشياء بالتدريج.. مهما كان قريباً من عينيها.. يقدر عدد الرؤى التى تلقتها أثناء ثلاثة وعشرين عاماً خلت بما يتراوح بين مائة ومائتين رؤيا. وقد أعطيت هذه الرؤى في مختلف الظروف تقريباً ومع ذلك تحتفظ بتماثل عجيب) الشاهد الرابع هو دكتور بوردو أراد أن يتأكد في بوكس بريدج Buck' s Bridge بنيويورك في سنة 1857م ذهب لرؤية إيلين هوايت وهى تدعى أنها في حالة رؤيا فيقول ( أنه في يوم 28 يونيو.. رأيت الأخت إيلين هوايت في رؤيا لأول مرة وكنت آنذاك غير مؤمن بالرؤى. ولكن موقفاً من المواقف الكثيرة التى يمكن أن أذكرها أقنعنى بأن رؤاها من الله. فلكى أرضى عقلى بشأن عدم تنفسها " وهى في الرؤيا " أولاً وضعت يدى على صدرها مدة كافية فتأكدت من عدم تنهد رئتيها تماماً كما لو كانت جثة هامدة. ثم أخذت يدى ووضعتها على فيها، وضغطت منخاريها بين إبهامى وسبابتى بحيث يستحيل عليها الشهيق أو الزفير، حتى ولو أرادت هى ذلك. فأمسكتُ بها هكذا بيدى قرابة العشر دقائق، وهذا يك في لخنقها لو كانت في حالتها الطبيعية. لكنها لم تتأثر بهذا على الإطلاق. ومنذ مشاهدتى هذه الظاهرة العجيبة لم أجنح ولو مرة واحدة بعد ذلك إلى الشك في مصدر رؤاها الإلهى )
هذا الكلام من وجهة نظرالادفنتست السبتيين يثبت أنها رؤية إلهية لكن من وجهة نظرنا هو كما قال الكتاب "لأن الشيطان نفسه يغير شكله إلى شبه ملاك نور" (2كو11: 14) وأنه من الممكن أن تحدث أمور خارقة للعادة ولا تكون من الله بل تكون من مصادر أخرى غير الله.
على هذا الأساس أوصى السيد المسيح أن نحترز من الأنبياء الكذبة وقال "من ثمارهم تعرفونهم" (مت7: 16). فإذا كانت ثمارها مقبولة وجيدة يمكننا أن نعتبرها قديسة. وقد ترى القديسات رؤى أو أحلام لكن لا نعتبرها رسولة من الرسل. قد نعتبر حلمها فيه شئ من الإرشاد الإلهى لسبب أو آخر.. بمعنى إذا أراد البعض تحذير أحد من شئ معين؛ فقد يرى أحدهم حلماً ويحذره. لكن تعليم رسولى جديد مخالف لما تسلمناه وعن
طريق فتاة أو امرأة فهذا أمر غير مقبول على الإطلاق حسب تعليم الآباء الرسل. فقد قال بولس الرسول "لست آذن للمرأة أن تعلم ولا تتسلط على الرجل" (1تى2: 12). حينما يكون التعليم إيماناً جديداً فهذه مسألة خطيرة.
والسؤال الهام الذى يطرح نفسه الان ..لماذا لم نرى اى نبي من انبياء العهد القديم او اى رسول من رسل العهد الجديد حدث له نفس هذه الاعراض عن تلقي الوحى كما كان يحدث مع ايلين هوايت ؟؟؟
اليس من حق الانسان ان يستخدم عقله و يمتحن اقوال هذه السيدة التى كانت تمر بهذه الاعراض الخطيرة ؟؟؟
و هل الله ظالم حتى انه يعرضها وهى سيدة لكل هذه الاعراض المؤلمة والخطيرة اثناء تلقي الوحى الالهى ؟؟؟
و هل هناك اى دليل كتابي يقول ان مثل هذه الاعراض هى دليل على صدق النبؤة ؟؟؟
و الان لنرى بعض الاهانات التى قالتها ايلين هوايت على اسم المسيح يسوع وهذه عينه صغيره فقط على سبيل المثال لا الحصر
1 - المسيح كان يعيش قبل الصليب في رعب وكان متشاْم جدا بسبب انفصاله عن الاب وووووووو
بعض من كلمات ايلن هوايت نبية السبتيين الادفنتست عن المسيح (( كان يترنح ( المسيح ) كانه يوشك ان يسقط ، كان يتاؤه بصوت عال كانما يتالم من حمل ضغط ثقيل ، ولولا ان تلاميذه سندوه مرتين لسقط على الارض ، كان يخش لئلا يعجز وهو في طبيعتة البشرية عن الصمود وإذ كانت نتيجة المعركة ماثلة أمام المسيح كانت نفسه ممتلئة بالرعب والذهول بسبب انفصاله عن الله ، ومرة أخرى حل بابن الله ألم فوق طاقة البشر . فإذ كان خائرا ومنهوكا سار متعثرا إلى مكان صراعه الأول ، وإذ تركهم يسوع مضى مرة أخرى إلى معتكفه وخر على وجهه إذ طغي على نفسه رعب ظلمة عظيمة ، فلما كان قد عقد العزم على ذلك انطرح كالمائت على الأرض بعدما كان قد نهض عنها قليلا . فأين كان التلاميذ الآن ليسندوا رأس معلمهم المعيى بأيديهم الرقيقة ، ويغسلوا ذلك الجبين الذي كان حقا مشوها أكثر من بنى آدم ؟ ، )) كتاب مشتهى الاجيال ص 654، 655، 656...هل رايتم ما تقوله مسز هوايت نبية السبتيين عن المسيح تبارك اسمه ؟؟؟ اى تجديف و اى افتراء هذا على اسمه الكريم ؟؟؟ بعض الالفاظ التى لا تليق التى قالتها عليه في ما نقلنه اعلاه تقول ( يترنح – يسقط – يتاؤة – سندوه مرتين – يخش لئلا يعجز – كانت نفسه ممتلئة بالرعب – والذهول – خائرا – منهوكا – متعثرا- طغى على نفسه رعب – انطرح كالمائت – التلاميذ يسندون راسه – كان مشوها )...
2 - .وجاء ايضا في كتاب الصراع العظيم لنفس الكاتبة ايلين هوايت ما نصه ( وكانت جلجثة مكان الصلب غير بعيدة .من ذلك المكان . فعلى الطريق الذى كان المسيح مزمعا ان يسير فيه لابد ان يقع رعب ظلمة داجية اذ يجعل نفسه ذبيحة اثم . ولكن تاملة في هذه المشاهد لم يكون هو الذى القئ عليه ظلام الحزن في تلك الساعة . فلم يكون تشاومة من عذاباتة التى هى فوق طاقة البشر ..) كتاب الصراع العظيم صفحة رقم 22.....هل رايتم يا احبائي كم هذه المراة مجدفة ومهينة لاسم المسيح الغالى ..انها تقول عن المسيح انه كان في رعب وانه كان متشاءم ...اذن هى تريد ان تقول كما راينا من الاقتباسات من كتابين مختلفين من كتبها الشيطانية تريد ان تقول ان المسيح كان مرعوب ويعيش في رعب قبل الصليب وذلك الرعب جعله متشاْم وحزين جدا .....هل تقبلون هذا التجديف على اعظم شخصية في الوجود ؟؟؟ اننى اترك الموضوع لكل ضمير مسيحي حى ان يقاوم هذه البدعة المسماة طائفة الادفنتستت ونبيتهم الشيطانية ايلين هوايت...يمكنك مساعدتنا في التصدئ لهم بالصلاة لاجلنا ونشر مقالتنا التى سوف نقوم بنشرها تبعا الى كل اصدقاءك ومعارفك والرب يباركم جميعا ويحفظكم من ابليس واعوانة من البشر والانبياء الكذبة..امين

BabaMabruk
08-05-2012, 12:27 AM
الشيخ ابراهيم ..
شكرا على تعب محبتك